جاري تحميل ... لَوْذَعِيّ كلوب

إعلان الرئيسية

آخر المقالات

 

    

    ما  أرويه  في  قصة  القرنين  القادمين، انا أصف  ما  سيحصل ، قدوم  العدمية . هذه القصة قد بدأت  منذ الان، لان المستقبل  مبني  على  الحاضر. المستقبل واضح بمئات  الاشارات  التي  اراها، ان  المصير  قد تحدد مسبقا. الاذان  مستعدة  منذ هذه  اللحظة لسماع المستقبل. حضارتنا متوجهة نحو كارثة. التوتر المعذب الذي يتعاظم سنة  بعد سنة، عقدا بعد عقد، مثل  نهر يسعى للوصول الى مصبه بعنف، بلا هوادة، وبتهور.

انا  لم افعل  شيئا  سوى  التفكير. انا  الفيلسوف المنعزل في  طبيعتي. الذي وجد الأفضلية في  التنحي جانبا وخارجا. بالصبر، والبقاء في  الخلف، كروح جريئة او كتجربة وجدت نفسها تائهة في  متاهات المستقبل، كعراف  ينظر الى  الماضي ليفهم المستقبل، كروح تخرج من جسدها، قد عشت  طول تجربة العدمية من البداية الى  النهاية.

عدمية نيتشه 

الوسوم:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إتصل بنا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *