جاري تحميل ... لَوْذَعِيّ كلوب

إعلان الرئيسية

آخر المقالات

الادب

بوطاهري : الفقر يولد الشهامة



      الحاجة أم الاختراع مثل جسيم يجس النبض لفئة هشة جابهت الفاقة بروح لا تيأس وتمل،فالفقير ليس من ارضخته الظروف ولا من قهره المال،فمن رحم المعاناة يولد الأبطال،الحياة قطار مكوكي يمر بسكك النجاح أو الفشل.ليس دوما الإنسان في صحة وسلامة من الأسقام أحيانا يقبع المرء في مسير الحزن والسواد.فالجواد تخنه الحوافر علاوة على الحسام الذي تخترقه الكلالة،هم نصبوا أنفسهم أسياد تخبطوا في ردهات ظلم بيد أن بعضهم حول الكروب الى فخامة الدروب وينبوع لعمل دؤوب قوامه سلم العلياء. هم أناس ترجلوا من على صحوة الفرس منذ نعومة الاظافر التي تكتسي طابع الصفحة البيضاء،حكايتهم بلغت ذرة حسن المقام وجمعوا المجد من أطرافه علاوة على ذلك فهم بحق كسروا الصورة النمطية التي ترى فيها الأنظار المجتمعية سمات الغبن والانكسار والاشجان حيث رسموا لنا صيتهم حلما فذا فيه الرجولة عنوان.أية رباطة جأش سوقتها نماذج تحدت المطبات و وسدوا نمارق الشهامة في حلة البطولة التي صارت معنى منبوذا في قلة قليلة.هم كوادر همامة تثوق لملاحم تستعصي عن التعليق ومن بين من عرى الواقع و كشف النقاب عن حبكة تنسج من الظلمات إلى النور الفنان العالمي بوب روس الذي روض خيل الفقر نحو الجسامة والسهرة حيث تصدرت كفاءته السطور وخط اسمه بأحرف من ياقوت ومرجان ثم امتهن بيع الحلوى بجوار المدرسة لمساعدة والدته في تربية اخواته وترك التعليم الذي يعد لبنة البناء الاجتماعي وتسلق القمم. ليسدل الختام باحلى كلام يبرهن معادن أصيلة تركت لمساتها العذراء في الحضيرة والإرجاء.  
الوسوم:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إتصل بنا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *